الرئيسيةالبوابة*س .و .جمواقع البحثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» أليكم لعبة Dino Crisis 2 برابط مباشر
الأحد مارس 16, 2014 5:16 am من طرف alking123

» لعبة الرعب المشهورة Resident Evil 4 تحميل لعبة الرعب المشهورة كاملة مجانيه برابط واحد مباشر Resident Evil 4 لعبة فيلم رعب لعبة الرعب المشهورة Resident Evil 4 لعبة افلام رعب
الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:51 pm من طرف max100

» Busy restaurants and CAFS need a solution for fast
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:35 am من طرف dody

» اقوى افلام الكرتون
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:33 am من طرف dody

» كن مبدعا ومميزا مع اجمل نغمة
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:31 am من طرف dody

» كلمات اغنية GoodBye My Lover / James Blunt
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:31 am من طرف dody

» جديد الشيخ مشاري راشد العفاسي كليب أنشودة أنا العبد
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:29 am من طرف dody

» When the first Whirlpool Duet album was released in December 2001 came as a surprise to the public
الأحد يوليو 31, 2011 2:40 am من طرف زائر

» منتديات سوكيد المرعب لاقوى افلام الرعب والغموض
الأربعاء أبريل 27, 2011 10:30 am من طرف زائر

» http://sokedhorror.yoo7.com/ منتديات المرعب سوكيد لاقوى افلام الرعب والغموض
الأربعاء أبريل 27, 2011 10:24 am من طرف زائر

»  الاماكن العشر التي لا تجوز الصلاة فيها
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 5:25 am من طرف بنت الاسلام

» ممنوع الدخول لاقل من 18 سنة
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 5:02 am من طرف بنت الاسلام

» تحميل حلقات مسلسل مش الف ليلة وليلة كاملة 31 حلقة
الجمعة سبتمبر 24, 2010 3:42 am من طرف dody

» موعد صدور حلقات مسلسل grey's anatomy الموسم السابع
الخميس سبتمبر 23, 2010 7:14 am من طرف dody

» موعد صدور حلقات مسلسل chuck الموسم الرابع
الخميس سبتمبر 23, 2010 7:12 am من طرف dody

» موعد صدور حلقات مسلسل the mentalist الموسم الثالث
الخميس سبتمبر 23, 2010 7:06 am من طرف dody

» موعد صدور حلقات مسلسل supernatural الموسم السادس
الخميس سبتمبر 23, 2010 7:02 am من طرف dody

» موعد صدور حلقات مسلسل سمولفيل smallville الموسم العاشر
الخميس سبتمبر 23, 2010 7:00 am من طرف dody

» Exclusive Need For Speed Pro Street
الأحد سبتمبر 05, 2010 2:15 pm من طرف dody

» حمل لعبة san andres برابط واحد
الأحد سبتمبر 05, 2010 2:14 pm من طرف dody

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
منتدى

 

شاطر | 
 

 رواية روميو وجوليت ... وليم شكسبير .... قصة عاطفية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الثقافى المبدع
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 64
العمر : 31
الإقامة : فى إرض شروق الشمس
الوظيفة : مفكر مبدع
الهوايات : التطلع والتفكير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/01/2008

مُساهمةموضوع: رواية روميو وجوليت ... وليم شكسبير .... قصة عاطفية   الإثنين أبريل 07, 2008 12:52 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
بعد التحيه ..
هاذي مسرحية روميو وجوليت للكاتب الشهير ( وليم شكسبير )




وليم شكسبير ..

قصة روميو وجوليت المشهد الاول


( يدخل سمبسون وغريغوري مسلحين بسيفيهما ومتدرعين بدرقتيهما من ألـ كابوليت )


سمبسون : اقسم بشرفي يا غريغوري بأننا لن نحمل حطباً ولا فحماً .
غريغوري : لا والا كنافحامين .
سمبسون : الذي اعنيه هو أنه متى تأججنا غصباً , علينا ان ننسحب .
غريغوري : بل لتسحب عنقك من فوق ياقتك ما دمت حياً .
سمبسون : انت تدري انني متى اثار اضرب بسرعه .
غريغوري : ولكنك لا تثار بسرعه حتى تضرب .
سمبسون : ان كلباً من بيت منتاغو يثيرني .
غريغوري : ان كل ما يثير يحرك ويستفز ولكن على الشجاع ان يقف ويثبت
وعليه اذ انت اثرت او حركت .. اطلقت ساقيك للريح وهربت
سمبسون : ان كلباً من ذلك البيت يحركني فأقف وعند ذلك اخذ جدار أي رجل منهم او أية فتاة
غريغوري : وهذا يدل على انك عبد ذليل ضعيف , لان اضعف الناس من يذهب الى الجدار
سمبسون : هذا صحيح .. فأن النساء لضعفهن يطرحن عند الجدار , ولهذا سأجتذب رجال
مونتاغو من الجدار وأتي بنسائهم اليه .
غريغوري : ان النزاع انما يقوم بين سادتنا وساداتهم وبين خدمهم وبيننا .
سمبسون : سيان عندي , فأنا انما اريد ان اظهر بمظهر الطاغية , وأقاتل الرجال وأكون
مهذباً مع النساء بقطع رؤوسهن .
غريغوري : هل تعني رؤوس النساء ؟
سمبسون : رؤوس النساء او الفتيات .. خذها على المعنى الذي يروق لكَ .
غريغوري : ان من يأخذ المعنى هو الذي يحسه .
سمبسون : سأجعلهم يحسون بي ما دمت قادراً على الوقوف مكاني مع العلم بانني قطعة
قطعة جميلة من اللحم .
غريغوري : من حسن الحظ انك لست بسمكة , فأن كنت ذلك لكنت في مكان المسكين جون ..
هيا اسحب عدتك فأني ارى رجلين من الـ مونتاغو .

( يدخل خادمان من الـ منتاغو )

سمبسون : ها أنذا قد عريته من غمده واخرجته , فأن وقع قتال فأني واقف وراء ظهرك اساندك
غريغوري : كيف تولي ظهرك وتهرب ؟
سمبسون : لا تخش مني .
غريغوري : بل اخشى عليك .
سمبسون : دعنا نجعل الثانون في صفنا , فنتركهما يبدأن .
غريغوري : سأعبس في وجهيهما عندما أمر بهما وليفسر عبستي تلك كما يشاءان .
سمبسون : او كما يجترئان على تفسيرهما , وأما انا فسأعض ابهامي فأذا احتملاها
مني كان لك عاراً عليهما .
ابراهام : هل عضضت ابهامك يا سيدي لنا ؟
سمبسون : عضضب ابهامي فعلاً يا سيدي .
ابراهام : وهل عضضت ابهامك لنا ياسيدي ؟
سمبسون : ( هامسا في أذن غريغوري ) وهل يكون القانون في صفنا اذا اجبت بنعم ؟
غريغوري : كلا
سمبسون : كلا يا سيدي لم اعض ابهامي لكما ولكنني عضضت ابهامي .
غريغوري : هل تريد شجاراً يا سيدي ؟
ابراهام : شجاراً يا سيدي ؟ لا يا سيدي .
سمبسون : ولكن اذا كنت تريد شجاراً يا سيدي فأنا لك : انني اقوم بخدمة سيد فاضل كسيدك
ابراهام : ولكنه ليس افضل منه .
سمبسون : حسناً يا سيدي .

( يدخل بنفوليو )

غريغوري : قل افضل منه , ان احد اقارب سيدي قادم نحونا .
سمبسون : أي نعم افضل منه يا سيدي .
ابراهام : انت كاذب .
سمبسون : ان كنتما رجلين فأشهرا سيفيكما , وتذكر يا غريغوري ضربتك القاضية .

( بدأ الاربع بلقتال حين دخل بنفوليو )

بنفوليو : تفرقو ايها الحمقى واخفضوا سيوفكم , انكم لا تدرون ماذا تفعلون .

( يدلخل تيبالت )

تيبالت : ويحك يا سيدي .. اتدخل بنفسك في معركة هؤلاء الكلاب الذين
لا احساس لهم , تقدم يا بنفوليو واستقبل الموت .
بنفوليو : لم أكن مشتركاً في شجارهم ولكني انما اردت ان اصلح بينهم ,
فأرجع سيفك الى غمده أو اعني على تفريقهم بالحسنى .
تيبالت : اتتحدث عن الصلح يا هذا ؟ اني امقت هذه الكلمة كما امقت
جهنم وامقت كل مونتاغي على وجه الارض , كما امقتك انت , فلتتق ايها الجبان ! ..

( بداً بلتشاجر حين يدخل ثلاثة او اربعة من الاهالي مسلحين بلهراوات واخرون بلمناجل والفؤوس )

أح الاهالي : هلموا اضربوهم بلهراوات والمناجل حتى يسقطوا صرعى
ليسقط الكابوليتون . ليسقط المونتاغيون .

( يدخل العجوز كابوليت مرتدياً قميص نومه وزوجته )

كابوليت : ما هذه الضجه التي احدثتموها ؟ ائتوني بحسامي لاريهم .
زوجة كابوليت : أطلب عصا او عكازا , لماذا تطلب سيفاً ؟
كابوليت : قلت لكم علي بسيفي فأني ارى العجوز مونتاغو قادماً شاهراً سيفه في وجهي متحدياً .

( يدخل العجوز مونتاغو وزوجته )

مونتاغو : انك لوغد سافل يا كابوليت . دعوني ولا يمسكن احد بي , دعوني انل منه .
زوجة مونتاغو : لن ادعك تقدم خطوة واحدة نحوه .

( يدخل الامير اسكالوس مع حاشيته )

ألامير : ايها العصاة , يا اعداء السلام , ايها الوحوش الضاريه الذين تخمدون نار غضبكم
وحقدكم واضغانكم من مسيل دمائكم ومسراه في اوردتكم وشرايينكم , والله لئن لم تلقوا اسلحتكم
المشرعه من ايديكم الدموية الاثمية لاعذبنكم عذاباً لم اعذبه احداً من قبلكم .
يا ايها الشيخ كابوليت , ويا ايها الشيخ مونتاغو هذه هي المرة الثالثه التي غدرتما فيها السلام العام
في المدينة بشجاركما الذي اولده الحقد الكامن في صدوركم , حتى حملتم اهل المدينة على ترك
رزانتهم المألوفة , والتخلي عن جمال وداعتهم ولين عريكتهم , والرجوع الى عهود الاحن الماضية ,
فانقسموا احزاباً , واستحالوا شيعا , واخرون منهم سرت عدواكم اليهم , فجعلوا احقادكم وخصوماتكم ,
فلتعلموا جميعاً انكم اذا عدتم الي تكدير الامن في المدينة على هذه الصوره فليس عندي لكم غير الموت
عقاباً , واني اليوم لغافر لكم فانصرفوا بسلام .. وانت يا كابوليت , هيا سر معي , لتات انت يا مونتاغو في الاصيل الى دار القضاء في المدينة لابلاغكما رغبتي في هذا الشأن واما الباقون فلينصرفوا , ومن لم يفعل كان الموت عقابه .

( يخرج الجميع الجميع ويبقى مونتاغو وزوجته )

مونتاغو : من جدد الشجار اليوم على هذه الصورة ؟ الا حدثنا يا ابن الاخ اكنت حاضراً عند بدايتها ؟
بنفوليو : قبل وصولي الى هذا الموضع وجدت خدم خصمنا مشتبكين في شجار مع خدمنا ,
فأخرجت سيفي لافرقهم . واذا بتيباليت الشرس قد جاء شاهراً سيفه وشرع يتحداني بالفاظ بذيئه وكلام
قارص , وراح يهز راسه هزه الخيلاء , ويضرب الرياح بسيفه فلم يجرح احداً وانما صفرت الرياح صفيرها
سخرية منه واستهزاء به , فلم أر بدأ امام تحديه وعجرفته وخيلائه الا ان استهل سيفي منازلا له ,
وفيما كنا مشتبكين نتبادل الضرب والطعن اذ حضر رجال من انصارهم ورجال من انصارنا
فاتسعت دائرة المعركة حتى وصل الامير ففرق الجميع .
زوجة مونتاغو : يا حسرتي ! أين روميو ؟ الم تره اليوم ؟ اني لأحمد الله على انه لم يكن
حاضراً في هذا الشجار .
بنفوليو : لقد خرجت يا سيدتي من دارنا قبل ان تبزغ الشمس من نافذتها الذهبية المتوجه في الشرق
بساعة من الزمن , اريد التنزه والترويح عن الخاطر , خارج المدينة . فما كدت ابلغ الاكمة القائمة
في الجهة الغربية منها حتى رأيت ابنك سائراً في تلك الساعة الباكرة من الصباح فأتجهت نحوه .
ولكنه كان قد شعر بي فتسلل متوارياً عن عيني في الغابة . ولما كنت اعرف من حالي ان اشغل
الناس بالأكثرهم للعزلة طلباً واشدهم للوحدة التماساً لم اشأ اللحاق به وتركته لخواطره .
وخليت بينه وبين الفرح بفراره مني .
مونتاغو : كم من مرات قد شوهد فيها باكراً في تلك النواحي يزيد بدمعه ندى الصبح .
ويضيف الى السحب غمائم من حر زفراته , ومنبعث تاوهاته , ولكن ما تكاد الشمس ترفع الستار
في المشرق عن مضجع الشفق حتى يعود ادراجه متسللاً الى البيت حزيناً مهموماً فيحتبس في غرفته ويغلق
نافذته حتى يطرد عنها ضياء النهار واشعته , ويصطنع ليلاً كالليل في ظلمته , ولا شك
عندي في أن هذ الحال تنذر بسوء تنطوي على خطر , اذا لم يزل النصح السديد اسبابها ويكشف ما وراءها
من سر وخبز .
بنفوليو : اتعرف يا عمي الكريم السب ؟
مونتاغو : لست ادري ولا في استطاعتي ان اتعرف منه .
بنفوليو : وهل الححت عليه بأية وسيلة ليطلعك على السبب ؟
مونتاغو : اجل . قمت بذلك ودفعت بكثير من الاصدقاء الى مكاشفته
ولكنه ابى الا ان يكون لنفسه ناصحاً , ولما في صدره مشيراً , وان لم ادر اهو الناجح الصادق والمشير الامين,
ولم نستطع ان نسبر غوره او نكشف ما يخفيه من امور , لانه مخلد الى الوحدة , مديم العزلة , حتى لكانة
الزهرة الجميلة راحت حشره مؤذية تأكل نوارها , وتسري في كمها , حتى لا تنشر اوراقها الجميلة
في الهواء او تهدي حسنها الى الشمس والضياء , ولو اننا عرفنا سر اغتمامه وباعث اشجانه , لكانت لهفتنا على
علاجه وشفائه ولا تقل عن رغبتنا في معرفة علته واستقصاء دائه .
بنفوليو : ها هو ذا قادم الينا فأرجوكما ان تعودا الى البيت حتى اخلو اليه واكشف خافية ما به , او سبب رفضه .
مونتاغو : ارجو لك وقتاً سعيداً . هلمي بنا يا سيدتي نمضي بعيداً .

( يخرج مونتاغو وزوجته )


::.. El3oShAk ..::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://el3sohak.yoo7.com
الثقافى المبدع
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 64
العمر : 31
الإقامة : فى إرض شروق الشمس
الوظيفة : مفكر مبدع
الهوايات : التطلع والتفكير
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية روميو وجوليت ... وليم شكسبير .... قصة عاطفية   الإثنين أبريل 07, 2008 12:53 pm

( يدخل روميو )

بنفوليو : طاب صباحك يا ابن العم .
روميو : اترى النهار قد يمر الى هذا الحد ؟
بنفوليو : لقد أذنت التاسعه .
روميو : عجباً ! تبدو ساعات الاحزان طويلة . اليس ابي الذي رأيته منصرفاً من هنا مسرعاً ؟
بنفوليو : بلى هو . ولكن أي حزن يطول ساعات روميو ؟
روميو : لم يجعلها طوالاً الا الحرمان مما يجعلها قصارا .
بنفوليو : أفي الحب ؟
روميو : بل في خارجه .
بنفوليو : ماذا تعني ؟
روميو : اعني خارج الحب , حرماني من التي أحب .
بنفوليو : واأسفاه علة الحب يبدو في مظهره رقيقاً جميلاً , فأذا ما جرب واختبر كان طاغياً
خشناً مستبداً وساء مصيراً .
روميو : بل واحسرتاه , ان نجد الحب معصوب العين محجوب البصر , ثم هو مع غشاوته ,
المبصر مسالكه الى غاياته ودروبه الى مشيئته ورغبته . اين نتناول غدائنا اليوم ؟ يا ويحي ! لقد وقع
شجار هنا منذ برهة , فلا تحدثني به , فقد سمعت به مفصلاً .
ولكن كيف ينسجم التفكير في الحب والكراهية معاً , وعلام اذن تكون ايها الحب المستعر الصاخب ,
وعلام اذن تكون ايها الكره المحبب ؟ ايها الحب , بل يا ايها الشيء الذي من لا شيء تولد وتنشأ ,
ايها العبث الرهيب والغرور الخطر . يا كتلة البلايا والالام والهموم تلوح في صور جميلة ,
وتبدو في اشكال محببة واولان زاهية . يا رصاصاً في خفة الريش وداخانا ً قاتما ولكن في مثل بياض
الصبح وناراً مشتعله في مثل برودة الثلج , ويا صحة كالمرض , وعافية كالسقام , ويا نوماً كاليقظة
وحقيقة الخيال ! .. هذا هو الحب الذي اشعر به , او هذا هو الاحساس الذي لا اجد فيه حباً ,
افلست تضحك مني ايها الصديق ؟
بنفوليو : لا يا ابن العم , بل ابكي .
روميو : ولكن ما الذي يبكيك يا طيب القلب ؟
بنفوليو : لقساوة الحب في فؤادك .
روميو : هكذا الحب في طغيانة , وهكذا يجمع الهموم فتتكاثف في قلبي , فلا تزدها انت بأحزانك .
فأن هذا الحب الذي ابديته نحوي انما يضيف حزناً الى ما تراكم من احزاني . ان الحب
دخان يتصاعد ويرتفع من ابخارة الزفرات . فأذا تطهر استحال ناراً في اعين المحبين وشرراً ,
واذا ما عوكس واغضب انقلب بحراً تغديه الدموع , وتصب فيه العبرات , والا فليت شعري ما هو الحب
ان لم يكن جنوناً عاقلاً . او عقلاً هو اقرب الى الجنون , او هو كالعلقم وحلو كالعسل . وداعاً يا ابن العم .

( يهم روميو بالذهاب )

بنفوليو : مهلاً فأني سائر معك , والا فاذا انت تركتني ومضيت كنت لحبي لك ظالماً وعلى مودتي جائراً .
روميو : تباً لك ! لقد ضللت وذهب رشدي كأني لست هنا وكأني لست بروميو , وبل كأن روميو
شخص اخر في مكان اخر .
بنفوليو : نبئني جدياً من تكون التي تحبها ؟
روميو : عجباً ! كيف تريد ذلك وانا في لوعتي وأنيني ؟
بنفوليو : ليس في انينك ... ولكن نبئني جدياً في حب من تكون ؟
روميو : انك فيما تطلبه مني كالذي يطلب من المريض المدنف ان يكتب وصيته , والعليل ان يودع الحياة
اخر توديعته ولكني مع ذلك قائل لك يا ابن العم ومنبئك : انني اعشق امرأة .
بنفوليو : لقد كنت قريباً من السداد حين تصورت انك لا بد عاشق .
روميو : يالك من رام حسن الرماية . مسدد محكم والتي عشقتها فتاة حسناء .
بنفوليو : ان الهدف الصائب الجميل . يا ابن العم , اسرع ما يكون اصابة .
روميو : أما في هذه الرمية , فقد اخطأت لأنها ابت ان تصاب بسهم الحب من كف كيوبيد ,
اذ قد اوتيت ذكاء (( ديانا )) .. وحكمتها , وبراعة ربة الصيد مهارتها , فهي بمنجاة من سهام ذلك الوليد ,
عفاها سلاحها ونقاؤها عصامها من كل نبل طائش وسهم سديد , فهي لا ترضى في حرب الحب حصادا ,
وتتحاشى لقاء الاعين المقتحمة والنواظر المهاجمة والمشتعلة من وقدة الحب ناراً ,
ولا تفتح حجرها لتملأه من الاغراء ذهباً نضاراً , فقيرة في المال غنية بالجمال حتى ليموت الجمال
معها حين تموت فلا يبقى له بعدها في هذا الكون وجود .
بنفوليو : وهل اقسمت ان تعيش على الحب متعففة ؟
روميو : نعم .. في بهذه العفة تبدد الجمال تبديداً , لانها بقسوة عفافها , وشدة فرارها من الحب وخوفها ,
سوف تقطع سير الجمال , في منحدره الى الاجيال , فلا ينبت من بعدها حسن ولا تترك له من بعدها تعاقبا
ولا توليداً . انها لمفرطة في الجمال , مفرطة في العقل والحكمة , جميلة حكيمة معاً الى ابعد الحدود وقد اقسمت
لتأبين الحب , فأنا اليوم من هذا القسم حي اشبه بميت , كأنما عشت لاقصى عليك نبأي في الحياة , وقصتي في الموت .

((( معنى (( ديانا )) هوه ألهة الحب لمعلوماتكم )) ....


بنفوليو : اسمع نصيحتي وانس التفكير فيها .
روميو : اذن عليك ان تعلمني كيف انساها .
بنفوليو : بأن تطلق لعينيك الحرية , وتتخير أفانين من الجمال غير جمالها .
روميو : انها الطريقة التي ازدادا فيها ايماناً بأن جمالها فوق كل الجمال .
ان جمال انساء اللواتي نسميهن نحن حساناً ليس الا اقنعة على اديم اجسادهن ومعارف وجوههن,
فيخيل الينا انهن حسان وما من الحسن الحقيقي في كثير . ان الذي يبلى بالعمى ليس في استطاعته
ان ينسى كنز البصر النفيس الذي فقده . ان جميع اللواتي نسميهن حساناً جميلات انما يقال عنهن كذالك
بالنسبة لها تفاوتاً من بعدها وترتيبا . وداعاً يا ابن العم فلست على تعليمي كيف انسى مستطيعاً .

(( يجرجان ))



المشهد الثاني سوف ترونه في الموضوع التالي ( تابع لهاذا الموضوع )


ان شاءالله تكونون قريتوا القصة واكيد تعجبكم
ماكو احد ما تعجبه قصة روميو وجوليت ...

تحياتي للجميع ....


::.. eL3SoHaK ..::


عدل سابقا من قبل الثقافى المبدع في الإثنين أبريل 07, 2008 12:54 pm عدل 1 مرات (السبب : لتنسيق الموضوع)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://el3sohak.yoo7.com
مراسل صحفى
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 121
العمر : 29
الإقامة : فى بحر التاريخ
الوظيفة : طالب
الهوايات : الشعر والكتابة
الدولة :
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية روميو وجوليت ... وليم شكسبير .... قصة عاطفية   الخميس يوليو 10, 2008 8:21 am

الصراحة القصة تحفة


وانا اشكرك جدا عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراسل صحفى
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 121
العمر : 29
الإقامة : فى بحر التاريخ
الوظيفة : طالب
الهوايات : الشعر والكتابة
الدولة :
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: رواية روميو وجوليت ... وليم شكسبير .... قصة عاطفية   الأحد أغسطس 08, 2010 9:49 am

شكرا على جدا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية روميو وجوليت ... وليم شكسبير .... قصة عاطفية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العشاق :: »®[¤¦¤]™ الـمـنـتــدى الأدبــــــى ™[¤¦¤]§®~» :: §ô^ô§ القـصـص العــــاطـفــيــــــــــة §ô^ô§-
انتقل الى: